تم الكشف عنها في هذا التقرير الحصري:

- اكتشف كيف يمكن لتطبيق Incognito Browser حماية خصوصيتك على الإنترنت.

- تعرّف على الخطوات الأساسية لتحقيق إخفاء الهوية الحقيقية على الإنترنت.

- افهم سبب قصور المتصفحات التقليدية في حماية بياناتك.

- احصل على نصائح عملية حول استخدام الأدوات والخدمات المشفرة لتعزيز الأمان.

الحقيقة الخفية حول الخصوصية على الإنترنت: ما لا تريدك شركات التكنولوجيا الكبرى أن تعرفه

يستخدم معظمنا متصفح كروم كمتصفح خاص بنا وجوجل كمحرك بحث، مما يعني أن كل ما نقوم به على الإنترنت يتم تعقبه. وهذا هو السبب الذي يجعلنا بعد تفقدنا لملابس السباحة على الإنترنت نتعرض لإعلانات ملابس السباحة التي تلاحقنا مثل الجراء الضائعة. ولكن هناك طريقة لاستعادة خصوصيتك، وتبدأ بفهم قيود المتصفحات التقليدية وفوائد استخدام أدوات مثل تطبيق متصفح التصفح المتخفي.

وهم الخصوصية: المتصفحات التقليدية مقابل وضع التصفح المتخفي

يعتقد الكثير من الناس أن استخدام وضع التصفح المتخفي على المتصفحات الشائعة مثل كروم أو سفاري يوفر خصوصية كاملة. ومع ذلك، هذا أبعد ما يكون عن الحقيقة. على الرغم من أن هذه الأوضاع قد لا تحفظ سجل التصفح محليًا، إلا أنها لا تفعل الكثير لمنع المواقع الإلكترونية والمعلنين وحتى المتصفح نفسه من تتبع نشاطك. وهنا يأتي دور تطبيق متصفح التصفح المتخفي. صُمم هذا التطبيق الذي يعمل بنظام أندرويد خصيصًا للمستخدمين المهتمين بالخصوصية، ويقدم مجموعة من الميزات التي تتجاوز وضع التصفح المتخفي القياسي.

لماذا يُغيّر متصفح التصفح المتخفي قواعد اللعبة

يوفر تطبيق متصفح Incognito Browser حلاً قويًا لأولئك الذين يبحثون عن إخفاء الهوية الحقيقية على الإنترنت. وبفضل ميزات مثل إخفاء هوية العميل وحظر الإعلانات وتقنية مكافحة التتبع، فإنه يضمن أن يظل وجودك على الإنترنت مجهول الهوية. عندما تفتح علامة تبويب أو نافذة للتصفح المتخفي في هذا التطبيق، يمكنك أن تكون واثقًا من أن بياناتك لا يتم تتبعها أو تخزينها.

إخفاء العميل: عباءة التخفي الرقمية الخاصة بك

واحدة من الميزات البارزة في متصفح التصفح المتخفي هي إخفاء الوكيل. تعمل هذه التقنية على تغيير وكيل المستخدم في متصفحك، وهي المعلومات التي تستخدمها مواقع الويب للتعرف على جهازك ومتصفحك. من خلال تقديم معلومات عامة أو معدّلة لمواقع الويب تجعل عملية إخفاء الوكيل أصعب بكثير على مواقع الويب في تتبع سلوكك على الإنترنت. تعمل هذه العملية السلسة في الخلفية، مما يضمن الحفاظ على خصوصية عادات التصفح الخاصة بك.

أداة حظر الإعلانات: تصفح نظيف وسريع

إن الإعلانات أكثر من مجرد مزعجة - فهي قد تبطئ تحميل الصفحات بل وتشكل مخاطر أمنية من خلال الإعلانات الخبيثة. لا يقتصر دور أداة حظر الإعلانات المدمجة في متصفح التصفح المتخفي على إزالة الإعلانات فحسب، بل يعزز خصوصيتك وأمانك على الإنترنت. فبدون إعلانات تشغل مساحة أو تتبع نشاطك، يمكنك الاستمتاع بتجربة تصفح أسرع وخالية من الفوضى.

تحويل تجربتك على الإنترنت باستخدام متصفح التصفح المتخفي

من خلال اتباع هذه الخطوات واستخدام أدوات مثل تطبيق Incognito Browser، الذي يتبع العديد من هذه الخطوات لك بشكل افتراضي، يمكنك تعزيز خصوصيتك على الإنترنت بشكل كبير. وقد شارك المستخدمون تجاربهم، مسلطين الضوء على كيفية مساهمة التطبيق في تغيير حياتهم الرقمية من خلال توفير إخفاء الهوية والأمان الحقيقيين.

دليل خطوة بخطوة لتحقيق إخفاء الهوية على الإنترنت

يتطلب تحقيق إخفاء الهوية الحقيقية على الإنترنت أكثر من مجرد استخدام متصفح خاص. إليك بعض الخطوات الأساسية لتعزيز خصوصيتك الرقمية:

1. استخدم تطبيقات المراسلة المشفرة: بدلاً من إرسال رسائل نصية على جهازك الأندرويد، استخدم تطبيقات المراسلة المشفرة مثل سيجنال. يوفر تطبيق Signal تشفيرًا من طرف إلى طرف على بروتوكوله مفتوح المصدر، مما يضمن أن تظل اتصالاتك خاصة.

2. استخدم شبكة افتراضية خاصة (VPN): تعمل الشبكة الافتراضية الخاصة (VPN) على تشفير كل حركة مرور الويب من المتصفحات وتطبيقات الويب الأخرى، وإخفاء عنوان IP الخاص بك وسجل التصفح عن مزود خدمة الإنترنت (ISP). لا يستغرق إعداد شبكة افتراضية خاصة افتراضية (VPN) سوى بضع دقائق ويوفر طبقة إضافية من الأمان.

3. استخدم خدمات البريد الإلكتروني الآمنة: يقوم مقدمو خدمات البريد الإلكتروني التقليدية مثل Gmail بتخزين رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك على خوادمهم، وهو أمر غير مثالي للخصوصية. فكِّر في استخدام خدمات البريد الإلكتروني الآمنة مثل ProtonMail، التي توفر تشفيراً من طرف إلى طرف، ومقرها في سويسرا، وهي دولة معروفة بقوانين الخصوصية القوية.

4. استخدم رسائل البريد الإلكتروني المؤقتة: للاتصالات لمرة واحدة أو لتجنب الرسائل غير المرغوب فيها، استخدم خدمات البريد الإلكتروني المؤقتة مثل Temp Mail التي تنشئ عناوين بريد إلكتروني مؤقتة مجاناً.

5. استخدم التخزين المشفر: بدلاً من تخزين المستندات والصور على Google Drive، اختر مزودي خدمات التخزين السحابي الذين يستخدمون التشفير من طرف إلى طرف، مثل Sync أو Tresorit.

6. تجنب نشر معلومات التعريف الشخصية (PII): قد تؤدي مشاركة تفاصيل مثل عنوانك أو رقم هاتفك على الإنترنت إلى سرقة هويتك. كن حذرًا بشأن ما تشاركه على وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الأخرى.

7. تحقق من أذونات التطبيق: قبل قبول شروط وأحكام التطبيق، راجع الأذونات التي يتطلبها التطبيق. قم بتعطيل الأذونات غير الضرورية للحد من جمع البيانات.

8. اقرأ سياسات الخصوصية: افهم ما هي البيانات التي يجمعها الموقع أو التطبيق و/أو يشاركها و/أو يبيعها قبل استخدامها. تبيع العديد من الشركات المعلومات الشخصية للمستخدمين إلى أطراف ثالثة لأغراض التسويق.

9. استخدم أدوات حظر الإعلانات: يمكن لأدوات حظر الإعلانات مثل AdBlock أو Adblock Plus إزالة الإعلانات المتطفلة وتحسين تجربة التصفح من خلال منع تتبع الإعلانات.

10. تجنب المساعدين الصوتيين: من المعروف أن أجهزة مثل Amazon Alexa و Google Assistant تقوم بتسجيل المحادثات دون موافقة. التزم بعناصر التحكم اليدوي للأجهزة المنزلية الذكية للحفاظ على الخصوصية.

11. ابتعد عن وسائل التواصل الاجتماعي: تجمع منصات التواصل الاجتماعي كميات هائلة من البيانات عن مستخدميها. فكر في الحد من استخدامك أو الابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي تماماً لحماية خصوصيتك.

12. استخدم خوادم البروكسي: بالنسبة لاتصالات الشبكة لمرة واحدة، يمكن لخوادم البروكسي إخفاء عنوان IP الخاص بك دون تشفير حركة مرور الويب - مما يوفر مستوى معينًا من إخفاء الهوية.

13. تحقق من وجود HTTPS: لا تزر إلا المواقع الإلكترونية التي تبدأ عناوينها ب "HTTPS" بدلاً من "HTTP". يستخدم HTTPS طبقة مآخذ التوصيل الآمنة (SSL) لتشفير الاتصال بين متصفحك ومواقع الويب التي تزورها.

14. تعطيل ملفات تعريف الارتباط: تتعقب ملفات تعريف الارتباط أنشطتك على الإنترنت وتشكل الإعلانات المستهدفة. قم بتعطيل ملفات تعريف الارتباط على متصفحات الويب الشائعة لمنع هذا التتبع.

تقديم خصوصية حقيقية: ما تحصل عليه مع متصفح التصفح المتخفي

يقدم متصفح Incognito Browser مجموعة شاملة من ميزات الخصوصية المصممة لحماية أنشطتك على الإنترنت:

- إخفاء العميل: إخفاء بصمتك الرقمية.

- مانع الإعلانات: يزيل الإعلانات ويعزز سرعة التصفح.

- تقنية مكافحة التتبع: تمنع مواقع الويب من تتبع نشاطك.

- دعم Web3: يسمح بالوصول الآمن إلى التطبيقات اللامركزية.

- تنزيلات سريعة متعددة الخيوط: إدارة التنزيلات بكفاءة مع الحفاظ على خصوصيتها.

- واجهة سهلة الاستخدام: سهولة التصفح مع التصفح المبوب وخيارات الوضع الفاتح/الظلام.

تحكم في خصوصيتك اليوم

هل أنت مستعد للتحكم في خصوصيتك على الإنترنت؟ قم بتنزيل تطبيق متصفح التصفح المتخفي اليوم واختبر التصفح الخاص الحقيقي في وضع التصفح المتخفي. بفضل ميزاته المتقدمة والتزامه بخصوصية المستخدم، فهو الخيار الأفضل لأولئك الذين يقدرون قيمة إخفاء هويتهم الرقمية.

باختيارك متصفح التصفح المتخفي، فأنت لا تختار فقط تجربة تصفح أفضل، بل أنت تدافع عن حقك في الخصوصية في عالم تتزايد فيه المراقبة. لا تنتظر؛ قم بالتبديل الآن وتصفح بثقة.

في حين أن المتصفحات التقليدية تقدم أوضاع تخفٍ أساسية لا تكفي لحماية خصوصية المستخدم بشكل كامل، فإن تطبيق متصفح التصفح المتخفي يوفر حلاً شاملاً. وبفضل مجموعة من الميزات المتقدمة المصممة خصيصًا للمستخدمين المهتمين بالخصوصية، فإنه يبرز كأفضل خيار لمن يبحثون عن إخفاء حقيقي للهوية على الإنترنت. حمله اليوم وشاهد الفرق بنفسك!